ღ––––•(-•منتدى فيس شات•-)•––––ღ

ستستعمل لضمان جودة و استمرارية المنتدى
عزيزي الزائر نرحب بك في منتدانا و نتمنى لك قضاء وقت ممتع و مفيد
انت غير مسجل لدينا تواجدك معنا يشرفنا
فسجل وستجد المفاجئات في انا مصري

جميع حقوق الطبع والنشر لمنتدى فيس شات © 2011







http://www.v11p.com/vb/awards/afdalm.gif
http://www.frson.com/vb/tms/,,.gif
http://www.nadoretude.com/vb/image.php?u=3&dateline=1297857275
افضل المميز قريبا
المشرف المميز قريبا
العضو المميز قريبا
كلمه المدير ||
   مر حبا بكم داخل منتدى فيس شات او انا والحب والحياة

    Resident Evil: Afterlife 3D - 2010

    شاطر
    avatar
    hassanabufotouh
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    ذكر الابراج : الجوزاء الثعبان
    عدد المساهمات : 96
    نقاط : 2147633767
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 20/06/1989
    تاريخ التسجيل : 12/01/2011
    العمر : 28
    الموقع : http://facechat.0wn0.com
    العمل/الترفيه : مهندس / مدنى
    المزاج : حنخف شوية من عدد السكان و نساعد

    Resident Evil: Afterlife 3D - 2010

    مُساهمة  hassanabufotouh في الخميس مارس 24, 2011 5:09 pm




    بعد غياب طويل بسبب الدراسه منعتني من هذا المنتدى الغالي على قلبي وحرمتني ايضا من الكتابة

    رجعت مع مجموعه من التقارير الحصرية والخاصة كتبتها لهذا المنتدى







    ..................................

    اول تقرير لي هذا الاسبوع سيكون عن فيلم رائع ,كنت قد تابعت اجزائه الثلاثه الاولى لحظة صدورها

    انا من اشد المعجبين بهذه السلسلة وببطلتها الخارقة





    الفيلم غني عن التعريف و هو :





    Resident Evil :Afterlife هو واحد من سلسلة افلام مقتبسة عن لعبة الفيديو المشهورة بنفس الاسم , لكن الفيلم لم ينجح تماما بان يكون فيلم حركة ورعب رائع, يا ترى لماذا؟









    هذا الجزء هو الاضافة الرابعة لسلسلة افلام الرعب المقتبسة عن لعبة الفيديو الشهيرة لشركة
    CapCom لصناعة ألعاب الفيديو . الجزء الاول الاصلي من السلسة كان ممتازا
    وممتعا بطريقته الخاصة في الاقتباس من قصة لعبة الفيديو الاصلية على الرغم من الانتقادات التي وجهت اليه . على ما يبدو سيناريو القصة كان
    غير مألوف لمحبي لعبة الفيديو, حيث ابقى التركيز ضيقا ,ويقتصرعلى مجموعة
    من الناجين الذين استطاعوا الهرب من خلية تحت الارض كانت مخصصة للابحاث
    البيولوجية الفيروسية. المفاجاة الغير المتوقعة في نهاية الفيلم الاول فصلت
    سيناريو افلام السلسلة عن محور القصة الاصلي الذي كان في لعبة الفيديو
    الاصلية , مما ادى لسلسلة افلام الرعب ان توسع محور قصتها ليشمل العالم
    كله.












    كنتيجة لذلك, المنتجين للسلسلة قدموا جزئين جديدين غير ناجحين تماما على الرغم من تكلفة الانتاج الكبيرة هما : Resident Evil: Apocalypse و Resident Evil: Extinction , كل منهما يفتقد الى سرد سينمائي موجه بشكل جيد. هذا الجزء من السلسلة لا يختلف كثيرا حيث لم يسلم من تداعيات الجزئين السابقين,وعلى الرغم من انه استطاع ان يتحسن و يتطور عن الاجزاء الاخرى للسلسلة, إلا انه مازال يحتوي على مشاكل خاصة به .









    بشكل اساسي, المشاهدين الذين استمتعوا بالاجزاء الثلاثه السابقة كما (على رغم كل الصعاب ) استمتعوا بأفلام الحركة والقتل مثل Underworld و Legion, سيعجبهم ما قدمه Resident Evil :Afterlife .
    وبالإضافة الى ذلك , هناك الكثير من مشاهد القتال والحركة المميزة (على
    الطريقة الامريكية التي تقول :اطلق النار اولا ثم اطرح الاسئلة لاحقا) في الفيلم لإبقاء محبي افلام الحركة سعداء وراضين. ولكن ان كنت تبحث عن فيلم رعب يخاطب الذهن والقلب,فإن هذا الفيلم ليس من المرجح ان يشبع تلك الرغبة لديك.










    ومع ذلك, محبي لعبة الفيديو الأصلية للفيلم الذين قد يكونو تخلوا عن اي اهتمام لسلسلة افلام Resident Evil بسبب افتقارها وتخليها عن مسار القصة الاصلية للعبة الفيديو التي تعودو عليها , قد يرغبون في الواقع ان يعطوا هذا الجزء من السلسلة
    فرصة- حيث ان عدة شخصيات في هذا الجزء الاخير من السلسلة اصبح لها دور
    بارز في الجزئين الاخيرين من السلسلة. في الواقع , مع مرور كل دقيقة في
    الفيلم ,تحس بان الكاتب والمخرج Paul W.S Anderson (وبالمناسبة هو الذي كتب
    واخرج الجزء الاول من السلسلة ايضا) كان يحاول ان يصحح الخطأ و يرجع
    احداث الفيلم الى احضان سيناريو لعبة الفيديو الاصلية- والتي على ما اظن
    معظمكم يعرف احداثها وبالتالي لست محتاجا ان اذكرها لكم مجددا.




    .....................................................................







    Resident Evil :Afterlife يواصل احداثه مع قصة Alice ( والتي تقوم بدورها الرائعه دائما Milla Jovovich ) وهي تحاول تنفيذ انتقامها على اعدائها وهم: الشخصية المشهورة Albert Wesker (والذي يقوم بدوره Shawn Roberts) وشركة امبريلا – شركة هندسية
    بيولوجية مسؤولة عن التجارب الجينية التي ادت الى كارثه تسرب الفيروس
    ونهاية العالم . خلال الدقائق ال 45 الاولى من الفيلم نستطيع ان نقول انها
    عبارة عن محاولة المخرج وضع خط احمر بين الاحداث التي جعلت مسار الافلام
    الثلاثة الماضية من السلسلة متسارعة وبلا روح - حيث الكثير من المواضيع
    العبثية تم التخلص منها , والقصة استقرت في سرد منطقي بطريقة قابلة
    للادارة:مثل محاولة Alice البحث والعثور عن منطقة Arcadia- وهي منطقة خالية
    من الفيروس حيث الناجين يحاولون اعاده بناء حضارة بشرية من جديد.










    خلال
    بحثها, Alice تجتمع مجددا مع Claire Redfield ( والتي تقوم بدورها Ali
    Larter) حيث تسافر الاثنتان عبر الطائرة الى مدينة لوس انجليس حيث يعثرون
    بالصدفة على عدد من الناجين الجدد (اطلق دائما على الممثلين الغير
    رئيسيين في افلام الرعب اسم" Zombie-Food " لانهم دائما في نهاية الفيلم او
    خلاله يتم أكلهم او قتلهم من قبل الوحوش).
    الناجون الجدد اغلبهم عبارة عن رسوم كاريكاتيرات عن شخصيات هوليوود
    العادية,حرفيا: Bennett( ويقوم بدوره Kim Coates) وهو منتج سينمائي مغرور
    ومتكبر ومتملق,Kim Yong ( ويقوم بدوره Norman Yeung ) وهو مساعد Bennett
    المتواضع, Crystal (و تقوم بدورها Kacey Barnfield) وهي ممثلة مبتدئة , ثم
    نصل الى قائدهم Luther West ( ويقوم بدوره Boris Kodjoe ) وهو نجم كرة سلة
    مشهور. لكي اكون صريحا إنهم ليسوا شخصيات رهيبة بنظري , لكن طريقة وضعهم
    في سيناريو الفيلم يكشف لي اكبر خطأ في هذا الجزء من السلسلة, كما تماما في
    الاجزاء السابقة: وهو ان الفيلم ليس حول اشخاص يحاولون البقاء على قيد
    الحياة في محيط موبوء وخطير, بل إنه حول إيجاد اشد ,وابشع ,وأعنف طرق لقتل
    الزومبي او الاشخاص الموبوئين.










    لا
    يوجد شيء خاطئ مع فيلم يتمحور حول قتل الزومبي اوالموبوئين بلا رحمة,إذا
    كان ذلك الفيلم يحتوي على كميات كبيرة من مشاهد الحركة والقتال الممتازة,
    لكن Resident Evil:Afterlife يحتوي على مشاهد اكشن اكثر من اللازم ويأخذ
    نفسه على محمل الجد اكثر من الازم ايضا كوسيلة لتحقيق النجاح في كونه
    مصطنع. الرهانات التي اعتمد عليها الفيلم عالية جدا, نحن لا نتحدث عن بحيرة
    في ولاية اريزونا مثلا او مهمة انتحارية واحدة, بل نحن نتكلم عن نهاية
    العالم وعن وياء منتشر في الارض كلها. في بدايات الفيلم , نرى Alice وهي
    تتحسر وتشتكي من إمكانية انها ربما تكون أخر شخص حي غير مصاب.........في
    العالم. ونتيجة لذلك, فإنه من الصعب ان تشعر بالإرتياح بشكل خاص عندما
    تكتشف ناجين آخرين—وهم مجموعة من الأشخاص الذين لا يمكن توقعهم على
    الاطلاق.










    ومع ذلك, المخرج نجح في بناء المكائد والتعقيدات المحيطة بإضافة عنصر جديد للسلسلة
    في الفيلم, رجل عالق في صندوق زجاجي معزول ومغلق في الطبقة السفلي من
    السجن حيث Alice ومجموعة الناجين يتحصنون فيها. اعتقد ان محبي لعبة
    الفيديو الاصلية سيتعرفون على تلك الشخصية بسهولة, والتي قام بها Wentworth
    Miller. بعد اطلاق سراحه , القصة والطابع الديناميكي للشخصية تصبح اكثر
    جاذبية للعيان.










    في
    النصف الثاني من الفيلم يظهر لنا بان المخرج يحاول بناء سرد جديد ل
    Resident Evil لا يعتمد بشكل كامل على Alice القوية عديمة الروح التي قدمها
    لها المخرج في الاجزاء السابقة للسلسلة- مما اعطى مجالا لأحداث الفيلم بان
    تنمو ( وكذلك تمت الاستعارة بشكل كبير من احداث لعبة الفيديو السنة
    الماضية Resident Evil 5 – والتي هي اكشن اكثر منها رعب). المخرج ايضا قدم
    وحشا من نوع جديد في الفيلم والذي قد لا يصعب على محبي لعبة الفيديو
    الاصلية للفيلم معرفته وهو فيروس Uroboros - قادر
    على الحركة بسرعة وقوة كبيرة ,بدلا من النوعية البطيئة التي عرفناها في
    الاجزاء السابقة. المخرج ايضا ادخل وحش الجلاد Majini, على الرغم من أنه
    ذهب من دون اي تبرير من حيث اين كان؟ وماذا وقع له؟ إلا ان حضوره قد حطم
    الوتيرة الضعيفة التي شاهدناها من قبل الموبوئين حول السجن - وهو يبدو
    ويتحرك بشكل افضل من Nemesis في Resident Evil :Apocalypse.


    حالما
    الناجون يبدئون محاولة هروبهم من السجن, سرد الفيلم لا يقدم العديد من
    المفاجآت لكنه على الاقل تمكن من البقاء على محور القصة الاصلية. مقارنة
    بالافلام السابقة القصة تتبع تقدم معقول , وقدمت عدة مشاهد مرحة خلال
    الفيلم.










    للمشاهدين
    الذين انتظروا عده دقائق بعد نهاية الفيلم وبدأ ظهور اسماء الممثلين
    والطاقم سيشاهدون مشهد مخفي يعطي لمحة مما سيأتي
    في Resident Evil :Revelations (او اي اسم اخر سيقررون تسميته للجزء الخامس
    القادم في 2012 ). من الصعب ان نتصور ان التقرب الى قصة معقده كقصه لعبة
    الفيديو الاصلي للفيلم يمكن ان تكون سمة إيجابية, لكن إن كان Resident Evil
    :Afterlife قد نجح في شيء واحد ,فهو جلب شخصيات مركزية في الفيلم- بدلا
    من أليس كبطلة وحيده لا تقهر في الفيلم.










    هذا
    الجزء من السلسلة تم تصويره عبر تقنية 3D , ومع ذلك هذا لا يعني
    ان مؤثرات 3D أضافت شيئا الى هذه التجربة. جميعنا نعرف بان فيلم AVATAR قد
    رفع من دقة استعمال ال 3D في الافلام بعد ان قام المخرج James Cameron
    بحسابه بدقة-حيث جعل مؤثرات كوكب باندورا تتحدث عن نفسها. المخرج Anderson
    لم يكن بتلك الدقة او المهارة في هذا الجزء من السلسلة حيث ان المؤثرات
    كانت واضحة للعيان مثل تطاير نجوم النينجا و تطاير السيوف الى صدور الجنود
    والدم على الشاشة,وقفز Alice من النافذه الزجاجية ..........










    حتى إن المؤثرات الخاصة في بداية الفيلم مربكة حينما تقوم نسخ متطابقة
    من Alice بهجوم عاصف على مركز بحوث في طوكيو. على ما يبدو المخرج اهتم
    اكثر بالمؤثرات البصرية الخاصة على حساب السرد الواقعي المعقول, وفي عدة
    مناسبات, الشخصية تقوم بشيء صمم لأن يكون رائعا في تقنية ال 3D لكن لا
    معنى له في حالات القتال التي وردت في الفيلم.










    وكما ذكر سابقا, فإن هذا الاعتماد على ما سيكون ممتعا بدلا من على ما سيكون منطقيا,
    يبدو رائجا , ففي فيلم مثل Zombieland حيث الممثلين والمنتجين غير جادين
    ويعتمدون على الفكاهة في المقام الاول. ومع ذلك , الممثلين والمنتجين
    خلف هذا الجزء من Resident Evil اخذوا الفيلم على
    محمل الجد (بعد مشاهدتي للفيلم كان من الصعب علي ان اتذكر لحظه فكاهة واحده
    في الفيلم ), ونتيجة لذلك من الصعب ان يغفر لهم لعدم تقديم افضل عمل 3D
    ,او تجربة رعب ممتازة.










    وفي
    الاخير Resident Evil :Afterlife ليس جيدا جدا مقارنة بالجزء الاول من
    السلسلة لكنه خطوة متابعة ممتازه –على الرغم من ان السلسلة ما زالت تحاول
    الخروج من حفرة عميقة جدا وقعت فيها من البداية. ومع ذلك نظرا للخيارات
    والتوجيه والسرد الذي اتبعها المخرج في الفيلم,
    فإنني ربما اكثر تحمسا حول الامكانيات التي قد يكشفها المخرج في الجزء
    الخامس من السلسلة مما قد تم كشفه في هذا الجزء من السلسلة. الفيلم ممتع
    ويستحق المشاهده على الرغم من عيوبه.
















    تقييمي :

    6/10

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 8:31 am